بسم الله الرحمن الرحيم أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم كمايشرفنا أن تقوم بالتسجل اما رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع الإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب

 
الرئيسيةاليوميةاخر المشاركاتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتمركز رفع الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لقاء ارواح الميتين بالاحياء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كبرياء انثى
عُضُوْ مُمَيّزْ ||"


عدد المساهمات : 1975
نقاط العضو : 4867
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
العمر : 19
الموقع : السعوديه

مُساهمةموضوع: لقاء ارواح الميتين بالاحياء   الأربعاء أغسطس 01, 2012 12:37 am


نحن نعلم أننا ميتون لا محالة. وأنَّ الموت سيدركنا ولو كنا في بروج مشيدة. وربما غموض الشعور بالموت وكيفيته، يجعل البعض منَّا يختار أن يتناسى ترقب هذا الموعد. فنحن لا نعلم حقيقة ماهية ألم الموت تحديداً، وكيفيَّة الشعور به، لكننا لن نستطيع تناسي ما ندرك ألمه جيداً، وهو موت عزيز علينا. كوالدينا، أو أبنائنا، أو إخواننا.
قد يكون خوفنا من فقدان عزيز علينا، أكبر من خوفنا من لحظة موتنا.
وما يزيد من حالة الهلع علينا، هو مجرد التخيل بأنَّ هذا الشخص المقرب سيختفي تماماً من حياتنا. لن نراه، لن نسمعه، ولن نشعر به، ولن يشعر بنا.
وإن أخبرنا شخص ذو خبرة في عالم الأرواح بأنَّ الروح لا تنتهي، وأنَّ الأموات يشعرون بالمقربين منهم، ويزورونهم في المنام، لما صدقناه، أو لم نعر ما يقوله اهتماماً إلى أن يحدث ما كنا نخشاه، ويتوفى عزيز علينا، حينها يصبح حالنا كالغريق الذي يتعلق بقشة، ونبحث حينها في عالم الروحانيات، راجين وجود أمل للتواصل مع روح ميتنا. فهل أرواح الأموات والأحياء تلتقي فعلاً، أم أنَّها مجرد تهيؤات نصبِّر بها أنفسنا لنهرب من قسوة الواقع؟
بحثنا كيف فسَّر العلماء والفقهاء معنى الروح والنفس، كما ورد في القرآن الكريم.
يشعر بعض الذين فقدوا ذويهم، خاصة المقربين منهم، بأنَّ أرواحهم تزورهم، وبأنَّهم يرونها في المنام، ويشعرون بها، بل ويوجد تواصل فيما بينهم في الأحلام.
فقد حكت أرملة توفي زوجها وهو مسافر خارج البلاد، بأنَّها ظلت تفكر أياماً وليالي بعد وفاته، عما شعر به زوجها وهو يموت، وماذا حدث له، إلى أن جاءها في المنام وأخذها بيدها إلى رحلة الموت. وكان معها وهي تشاهد سيدة من عالم الأموات مبتلة الشعر، فاقدة الوعي ملقاة على كرسي، في مكان واسع خالٍ تماماً من كل شيء. ويبدو أنَّ السيدة المجهولة تدرك أنَّها تموت، لكن أهل الدنيا يصبون عليها الماء، ويحاولون صفعها لإفاقتها، وهي تقول كفى، لكن الأحياء لا يسمعونها. ولكنها سمعتها. حينها نظر إليها زوجها قائلاً: «هذا أبسط ما تعرضنا إليه».
رد الزوج على ما كان يحيِّر زوجته لعدة أيام، ويؤكد أنَّه كان يسمعها أو يشعر بها بطريقة أو بأخرى، ولم يستطع الإجابة عنها، إلى أن نامت ليرد عليها في منامها.
هل النفس هي الروح؟
أوضح الشيخ عبدالله فدعق لـ«سيدتي» أنَّ الروح مصطلح فلسفي كبير، تستعمله جميع الأديان. ولذلك تعريفه أيضاً فيه قدر مجمع عليه إلا قليلاً.
والمجمع عليه أنَّ الروح ذات طبيعة معنويَّة غير ملموسة. ومن الخصائص التي أكرم بها الكائنات الحية. والبعض يقول: إنَّ الروح مخلوق لا نظير له.
كما أنَّ الروح تختلف عن النفس. فالنفس تتضمن الروح والجسد، كما قال تعالى: { فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ}، وهذا يدل على أنَّ الروح من مخلوقات الله، بل أعظمها، فأمرنا بالسجود إليها.
والإمام أحمد بن حنبل يقول: إنَّ أرواح المؤمنين في الجنة. وهذا يدل على أنَّ الروح مختلفة عن النفس. فالأرواح مرسلة في الكون، تحلق في كل مكان، وتستقر يوم البعث في جسدها، إما في الجنة أو النار.
واستشهد فدعق بقوله تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلا}، فهي شيء محسوس بنواميس محسوسة، كما أنَّ أرواح المؤمنين سواحة جوالة على حسب درجاتها، كما ذكر في الحديث الصحيح: «نسمة المؤمن طائر يعلق في شجر الجنة حتى يرجعه الله إلى جسده يوم يبعثه».
وأكد أنَّ أرواح الميتين وأرواح الأحياء تلتقي في المنام، وتتلاقى الأرواح في البرزخ أيضاً.
فالروح لا تبلى ولا تنتهي، والرسول عليه أفضل الصلوات والتسليم قال: «إذا مرَّ الرجل بقبر أخيه يعرفه فسلم عليه رد عليه السلام وعرفه. وإذا مرَّ بقبر لا يعرفه وسلم عليه رد عليه السلام».
هل تتلاقى الأرواح مع أرواح الموتى وتتزاور وتتذاكر فيما بينها؟
يفسر ابن قيم الجوزي في كتابه «الروح» نقلاً عن عدد من الأئمة، قول الله تعالى في سورة الزمر: {اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} بأن معنى «والتي لم تمت في منامها»، أنَّ الله عزَّ وجلَّ يتوفى النفس وهي نائمة، فتلتقي روح الحي وروح الميت. فيتذكران ويتعارفان، ثم ترجع روح الحي إلى جسده في الدنيا. وتريد روح الميت أن ترجع إلى جسده فتحبس.
وفي موضوع رؤية النائم لروح الميت يقول الكاتب:
إن الرؤيا على ثلاثة أنواع: رؤيا من الله، ورؤيا من الشيطان، ورؤيا من حديث النفس. والرؤيا الصحيحة من الله تأتي في أشكال معينة منها:
1 ـ إلهام يلقيه الله في قلب العبد، ويأتي على شكل كلام يكلِّم به الله عبده في المنام.
2 ـ مثل يضربه له ملك الرؤيا الموكل بها.
3 ـ التقاء روح النائم بأرواح الموتى من أهله وغيرهم.
4 ـ دخول روح النائم إلى الجنة ومشاهدتها.
5 ـ عروج روح النائم إلى الله سبحانه وخطابها معه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
♥Golden Lady♥
عُضُوْ مُمَيّزْ ||"
avatar

عدد المساهمات : 1140
نقاط العضو : 3624
تاريخ التسجيل : 06/04/2012
العمر : 21
الموقع : الاردن - عمان
العمل/الترفيه : طالبةة
المزاج : cooool

مُساهمةموضوع: رد: لقاء ارواح الميتين بالاحياء   الخميس أغسطس 02, 2012 9:36 am

مشكؤوؤوؤورةةة ::B::

في ميزان حسانتك ان شا الله

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قــــد لآ نَمــــلِكُـ أسبـــــآبَ السّعــــآدة ,

لكــــن مـــــن حقّنـــآ أنْ نَحلُـــمَ بهـــآ أحيآنـــاً ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صاحبة السمو
{ مَشِرفـَ/ـةِ }
avatar

عدد المساهمات : 1306
نقاط العضو : 3931
تاريخ التسجيل : 11/04/2012
العمر : 21
العمل/الترفيه : لا أعلم’ هَل أشكي لكَ من بَروده الشتَاء’ , أم أشكي ... لِلشتَاء’ من بَرودك !!
المزاج : عادي

مُساهمةموضوع: رد: لقاء ارواح الميتين بالاحياء   السبت أغسطس 25, 2012 3:09 am

مشكوووووووره موضوع رااااااااااائع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

- سيضلوٌن يحترقون / ل فرحّي !
ۆ سآإضل - أضحّححك . . ( حتى إرآهم , رمإآدآ )


[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لقاء ارواح الميتين بالاحياء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الآسـلآآإآإميـآآت-
انتقل الى:  

.: عدد زوار المنتدى من تاريخ 12 يونيو 2012:.

اخر دخول
أهلا بك يا زائر آخر زيارة لك كانت في